مزرعة اسلامية ،منتديات الإسلام دين الرحمة
منتديات الإسلام دين الرحمة



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدليل المواقع الاسلامية

شاطر | 
 

 حسبنا الله ونعم الوكيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشار بن برد
Admin
avatar

المساهمات : 500
تاريخ التسجيل : 24/06/2011

مُساهمةموضوع: حسبنا الله ونعم الوكيل   السبت يونيو 09, 2012 9:40 am


حسبنا الله ونعم الوكيل

د. أميمة بنت أحمد الجلاهمة
أ
كاديمية سعودية .. جامعة الملك فيصل الدمام

أبلغ الشر بكم هذه الدرجة، أتطلبون الأمان وقد أسررتم الخيانة، أفي شهر الرحمة تعيثون في الأرض فسادا، أفي شهر رمضان، أتعرفون يا هؤلاء من استهدفتم؟! لقد استهدفتم نقيض شروركم وضلالكم، فهو يمثل العفو والرحمة والتواضع، وأنتم ومن معكم تمثلون إبليس وأعتى جنوده، أعاذنا الله سبحانه منه ومنكم، أفي ليلة الجمعة تعمدون للانتحار وتخططون للقتل والغدر والخداع!! حسبنا الله ونعم الوكيل.
إن من استهدفتم هو الأمير محمد بن نايف، الرجل المحمود السيرة، إنه الأمير ابن الأمير الذي لا يعرف الكبر طريقه، إنه محمد بن نايف الذي نذر نفسه لضم كل من لاحت عليه بوادر التوبة، لقد ظن فيكم الخير، في حين أن الشر يتمثل بكم، ويسير معكم ويتحرك بأنفاسكم.. لكني أعود لأقول كيف تدركون كل ذلك وأنتم صم بكم عمي لا تفقهون شيئا.
قد أستوعب أن يكون إنسان مجرما إرهابيا غبيا شريرا، لكن ما فعلتموه فاق كل ذلك وبمراحل، لقد غدرتم وخنتم وفي شهر رمضان وفي ليلة الجمعة، فبدل أن تتوجهوا إلى الله بالعبادة والتوبة والاستغفار خططتم لكبيرة من الكبائر، خططتم للقتل وللإفساد في الأرض، وها هو ذنبكم الملتوي قد تقطع إربا إربا، ونحمد المولى سبحانه الذي تفضل على هذا الوطن فأفشل خططكم الشيطانية، وحفظ لنا أميرنا الشاب، فهو سبحانه وتعالى يعلم أن محمد بن نايف يسهر ورجاله لننام مطمئنين، إنه الأمير الذي لم يستفد من إمارته إلا المشقة والعناء وطول السهاد، فيومه وليله مشحون بهم الأمن والأمان، ولا أعرف ما يمكن أن يلزمه بهذا العمل الشاق المضني، إلا حرصه على خدمة دينه ووطنه وبراً بأبيه، أثابه الله على عمله برفيع الدرجات في الدنيا والآخرة.
كثيراً ما كنا كمجتمع نتناقل سيرة الأمير محمد بن نايف بيننا وكيف يحتضن كل من عاد لسواء السبيل، وكيف يفتح أبوابه وقلبه لكل من أظهر الندم، وكيف يسعى للعفو عمن أثبت حسن النوايا، ولا يكتفي بذلك بل يسعى دوما لترميم حياة التائب ورد اعتباره في مجتمع رفضه بالجملة، فقد عرف عن سموه حفظه الله أنه يشرف على تزويج التائب وعلى تحمل كافة التكاليف المترتبة على زواجه من مهر وتأثيث بيت الزوجية، بل ويسعى إلى تمكين التائبين من أعمال تحقق لهم حياة كريمة.
كما أن سموه وخلال فترة المناصحة التي تشمل بعض هؤلاء، يتصل بأهلهم ويطمئنهم على أحوال أبنائهم، ويشرف على إيصال النفقة الشهرية لأفراد أسرهم، حفظا لحقهم في حياة كريمة، بالله عليكم أهكذا يعامل من خرج عن القانون؟! أخبروني إن كان غيرنا يفعل ذلك!!
كنت قد طلبت ولأكثر من مرة تنفيذ حد الحرابة في من رفع السلاح علينا، في من خطط بغدر، في من أراد وطننا بسوء، وتطلع لسفك الدماء البريئة، لمن أراد ترويع أطفالنا، واليوم أكرر مطالبتي وألح عليها، فمن أردانا بسوء وخطط ونفذ لا يرجى منه خير، وها أنا أكرر مطالبتي التي وجهتها منذ سنوات لسمو الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني وزير الداخلية: فمع شكري لسموه الكريم ولرجال الأمن الذين يصلون الليل بالنهار ويخاطرون بحياتهم ليعيش المواطن والمقيم آمنا مطمئنا بإذن الله،إلا أننا ما زلنا نطمع بالمزيد، نريد كمواطنين ومواطنات أن نعرف مصير من أراد بنا شرا سواء كانوا من المحرضين أم من المنفذين، نريد أن نتابع الإجراءات القانونية بحق من أراد ببلادنا الفساد، من خطط ودرب وعمد للتنفيذ، نريد متابعة تطبيق الأحكام الشرعية عليهم، إيمانا منا بقوله تعالى: (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون) وقوله سبحانه: (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض) إنهم المفسدون في الأرض يا سمو الأمير، لقد حملوا علينا السلاح يا سمو الأمير وهددوا أرواحنا وأمننا، إنهم من قال فيهم رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام: (من حمل علينا السلاح فليس منا) متفق عليه، كما قال عليه الصلاة والسلام فيهم: (من أتاكم وأمركم جميع على رجل يريد أن يشق عصاكم أو يفرق جماعتكم فاقتلوه) رواه مسلم، إن الحكم الشرعي في هؤلاء هو القتل قصاصا.. حكم عادل من جنس العمل، وليموتوا بحول الله ميتة جاهلية، قال نبي الرحمة محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام: (ومن خرج من الطاعة وفارق الجماعة ومات فميتته ميتة جاهلية) رواه مسلم.
وللأمير محمد بن نايف ولرجال الأمن المخلصين أقول أجر وعافية بإذن الله، وأختم قولي هذا بحمد الله الذي رد كيد أعدائنا في نحورهم، وفرح قلوبنا بنصره وحفظه، فله الحمد كما يليق بجلاله وعظيم سلطانه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mazra3a-islam.forumarabia.com
 
حسبنا الله ونعم الوكيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزرعة اسلامية ،منتديات الإسلام دين الرحمة :: منتديات وصفحات المرشيدين والمرشدات الاسلاميون .. مزرعة :: منتديات الداعيات الاسلامية...مزرعة :: منتدى . د. أميمة بنت أحمد الجلاهمة مزرعة اسلامية-
انتقل الى: